العفـو الشامــل
المحامي / نايـف ماجـد المطيري
Nayef.lawyer@gmail.com
http://twitter.com/

الرئيسية العفـو الشامــل
العدد الثالث
13 Dec, 2017

 العفو لغةً:

العفو مصدر عَفَا يَعْفُو عَفْوًا، فهو عافٍ وعَفُوٌّ، والعَفْوُ هو التجاوز عن الذنب وترك العقاب عليه، وأصله المـحو والطمس.

 عفوت عن الحق: أسقطته، كأنك محوته عن الذي عليه .

معنى العفو اصطلاحًا:

العفو اصطلاحًا: (هو التجاوز عن الذنب وترك العقاب) 

العفو في القران :

وردت آيات كثيرة في القران تدلل على العفو قوله تعالى: {وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ} [آل عمران من الآية:134] يدخل في العفو عن الناس، العفو عن كلِّ من أساء إليك بقول أو فعل، والعفو أبلغ من الكظم؛ لأنَّ العفو ترك المؤاخذة مع السماحة عن المسيء، وهذا إنما يكون ممن تحلَّى بالأخلاق الجميلة، وتخلَّى عن الأخلاق الرذيلة، وممن تاجر مع الله، وعفا عن عباد الله رحمة بهم، وإحسانًا إليهم، وكراهة لحصول الشرِّ عليهم، وليعفو الله عنه، ويكون أجره على ربه الكريم.

ومرتبة الفضل: العفو والإصلاح عن المسيء، ولهذا قال: {فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّـهِ} [الشورى من الآية:40] يجزيه أجرًا عظيمًا، وثوابًا كثيرًا، وشرط الله في العفو الإصلاح فيه؛ ليدلَّ ذلك على أنَّه إذا كان الجاني لا يليق العفو عنه، وكانت المصلحة الشرعية تقتضي عقوبته، فإنه في هذه الحال لا يكون مأمورًا به. وفي جعل أجر العافي على الله ما يُهيِّج على العفو، وأن يعامل العبد الخلق بما يحب أن يعامله الله به، فكما يحب أن يعفو الله عنه، فَلْيَعْفُ عنهم، وكما يحب أن يسامحه الله، فليسامحهم؛ فإنَّ الجزاء من جنس العمل.

 

العفو في السنه :

عفو الرسول عن المرأة اليهودية: روى البخاري عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه أَنَّ يَهُودِيَّةً أَتَتْ النَّبِيَّ بِشَاةٍ مَسْمُومَةٍ، فَأَكَلَ مِنْهَا، فَجِيءَ بِهَا فَقِيلَ: "أَلاَ نَقْتُلُهَا؟" قَالَ: «لاَ، فَمَا زِلْتُ أَعْرِفُهَا فِي لَهَوَاتِ رَسُولِ اللَّهِ» (البخاري).

عفو الرسول عن أهل مكة: لما فتح الرسول مكة، اجتمع له أهلها عند الكعبة، ثُمّ قَالَ: «يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ مَا تُرَوْنَ أَنّي فَاعِلٌ فِيكُمْ؟» قَالُوا: "خَيْرًا، أَخٌ كَرِيمٌ وَابْنُ أَخٍ كَرِيمٍ" قَالَ: «اذْهَبُوا فَأَنْتُمْ الطّلَقَاءُ».

عن عَبْد اللَّهِ بْن عُمَرَ رضي الله عنهما قال: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ، فَقَالَ: "يَا رَسُولَ اللَّهِ كَمْ نَعْفُو عَنْ الْخَادِمِ؟" فَصَمَتَ، ثُمَّ أَعَادَ عَلَيْهِ الْكَلامَ، فَصَمَتَ، فَلَمَّا كَانَ فِي الثَّالِثَةِ قَالَ: «اعْفُوا عَنْهُ فِي كُلِّ يَوْمٍ سَبْعِينَ مَرَّةً»

تعريف العفو الشامل

أن المشرع الكويتي كغيره من مشرعين الدول  الاخرى لم يعطي تعريفاً للعفو الشامل وترك الأمر لأساتذة القانون والفقهاء والقضاء .

نذكر ما اورد عند بعض شراح القانون في العفو الشامل :

تعريف الدكتور محمد نجيب حسني :

 بأنه تجريد الفعل من ألصفة  الإجرامية بحيث يصير له حكم الأفعال التي لم يجرمها المشرع .

تعريف الدكتور محمد الفاضل :

يقصد به زوال ألصفة لإجرامية عن الفعل الذي يعاقب علية القانون ويغدو وكأنه فعل مباح وهو بمثابة تنازل من المجتمع عن حقه في المعاقبة للجاني ولا يكون إلا بقانون ويصح صدوره في أي حاله تكون عليها الدعوي الجزائية وفي مرحله من مراحلها .

شروط العفو الشامل :

لقد نظم المشرع الكويتي الألية لصدور العفو العام او الشامل وذلك بأنه لا يصدر الا عن طريق السلطة التشريعية اي بقانون , ويكون العفو جماعيا ولا تختص به فئة دون اخرى والعلة من ذلك ان سبب صدور قانون للعفو العام او الشامل يكون لمواجهة ظروف إجتماعية إستثنائية تدفع البرلمان للتصرف واصدار هذا القانون .

ولذلك تنص المادة (75) من الدستور بأنه ( للأمير أن يعفو عن العقوبة أو أن يخفضها , أما العفو الشامل فلا يكون إلا بقانون وذلك عن الجرائم المقترفة قبل اقتراح العفو )

وعلى ذلك يمكن إختصار شروط وضوابط صدور العفو الشامل بالأتي :

1.  لايكون العفو الشامل إلابقانون يصدر من السلطة التشريعية .

2.  يكون العفو الشامل جماعياً .

3.  يصدر لتجاوز ظروف اجتماعية وسياسية إستثنائية تضر بمصالح الدولة والوحدة الوطنية .

اثار العفو الشامل :

الاثر الذي يترتب بعد صدور قانون العفو الشامل :

1.  إزالة الصفة الجنائية عن الفعل المجرم .

2.  تعطل أحكام قانون الجزاء عن لأفعال المرتكبة كما ذكرها قانون العفو .

3.  لا تسقط الحقوق المدنية للأشخاص المتضررين من لأفعال المرتكبة بعد صدور العفو في حقهم .

4.  إلغاء العقوبة الأصلية والتبعية .

5.  يصدر العفو الشامل في اية حالة كانت عليها الدعوي قبل صدور الحكم او بعده .